الأمم المتحدة: العجز الدولي عن إيجاد حل لأزمة إدلب وصمة عار

جُرف نيوز | متابعات

ناشد رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فيليبو غراندي، الدول المجاورة لسوريا بما في ذلك تركيا، استقبال مزيد من اللاجئين مع فرار مئات الآلاف من شمال غرب سوريا أمام هجوم قوات النظام وحلفائه.

وقال غراندي في بيان، اليوم (الخميس)، إن (80) في المئة من أصل (900) ألف شخص نزحوا في شمال غرب سوريا بسبب التصعيد الأخير هم من النساء والأطفال، وشدد على أهمية توفير ممر آمن لإيصال المساعدات الإنسانية إليهم، وتقديم المزيد من الدعم الدولي للحكومات التي تستقبل اللاجئين السوريين.

وأوضح أن لدى المفوضية مخزونات في المنطقة لتلبية الاحتياجات العاجلة لما يصل إلى (2,1) مليون شخص، بما في ذلك خيام لإيواء (400) ألفاً شخص، لافتاً إلى أن عدد المدنيين في محافظة إدلب يقدر بنحو (4) ملايين.

وختم المسؤول الأممي بيانه بالقول: “لا يمكن أن يدفع آلاف الأبرياء ثمن انقسام المجتمع الدولي الذي سيكون عجزه عن إيجاد حل لهذه الأزمة وصمة عار خطيرة على ضميرنا الجماعي الدولي”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق