نجاة “سهيل أبو التاو” من قصف جوي في ريف حلب

جُرف نيوز | متابعات

نجا أشهر رماة صواريخ “التاو” المضادة للدروع في الجيش الحر، سهيل الحمود المعروف باسم “سهيل أبو التاو”، اليوم (السبت)، من غارة جوية استهدفت مكان وجوده على جبهات ريف حلب الغربي.

ونشر ناشطون وصفحات محلية صورة لـ”أبو التاو” الذي يتحدر من جبل الزاوية بريف إدلب، بعد نجاته ويظهر عليه آثار الغبار الناتج عن الغارة الجوية.

وكان “أبو التاو” قد عاد مؤخراً من مدينة عفرين بريف حلب وانضم إلى صفوف “الجبهة الوطنية للتحرير”، بعد أن كان ملاحقاً من قبل “هيئة تحرير الشام” التي اعتقلته عام 2017 وأطلقت سراحه لاحقاً.

ومنذ انشقاقه عن جيش النظام عام 2012، انضم “أبو التاو” إلى فصائل الجيش الحر، وشكل اسمه كابوساً لقوات النظام بتدميره عشرات الدبابات والآليات لها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق