“الجيش الوطني” يتبنى إسقاط المروحية للنظام في ريف حلب

وصفحات موالية تنعي أفراد طاقمها

جُرف نيوز | متابعات

قالت مصادر إعلامية محلية، اليوم (الجمعة)، إن “الجيش الوطني السوري” تبنى إسقاط المروحية لقوات النظام في منطقة دارة عزة بريف حلب الغربي، والتي قُتل جميع أفراد طاقمها.

ونعت صفحات موالية طاقم المروحية، وهم النقيب الطيار طارق علي، المتحدر من ريف اللاذقية، والنقيب الطيار بشار عيسى، والمساعد ميلاد سلمان، وكلاهما من ريف حماة.

وهذه المروحية الثانية لقوات النظام التي تسقطها الفصائل بصواريخ “أرض – جو” في غضون (3) أيام، بعد إسقاط مروحية في ريف إدلب الشرقي، قُتل جميع أفراد طاقمها، وبينهم ضابط برتبة عقيد.

ويأتي إسقاط المروحية اليوم، عقب تصريحات أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال فيها إن طائرات الأسد “لن تستطيع التحرك بحرية كما كان في السابق”، وذلك على خلفية التوتر المتصاعد بين بلاده وروسيا حليفة النظام، بعد مقتل جنود أتراك بقصف للنظام على نقاط مراقبة تركية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق