رئيس مؤتمر ميونخ للأمن: “قلقون للغاية” بشأن “الفشل الذي لا يغتفر” للمجتمع الدولي في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

قال رئيس مؤتمر ميونخ للأمن فولفغانغ إشينغر إن المجتمع الدولي فشل بشكل لا يغتفر في سوريا، مشيراً إلى أن ”الدبلوماسية القوية تقتضي التهديد بالوسائل العسكرية في حالة الضرورة“.

وأعرب إشينغر وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية ”د ب أ“ اليوم (الجمعة) عن “قلقه البالغ” إزاء هذا الفشل. مشيراً إلى أن المجتمع الدولي ”يشكو على الدوام من سوء الأوضاع في سوريا، لكن دون أي تغيير يُذكر“.

وأشاد بمقترح وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور، بإرسال مهمة عسكرية أممية إلى شمال سوريا، واعتبر هذا المقترح ”إشارة في الاتجاه السليم، حتى لو كان وقت طرحه غير مبشر بالنجاح“.

وأضاف: “الدبلوماسية القوية تقتضي للأسف -عندما يدور الأمر حول أزمات- إلى التهديد في حالة الضرورة بالوسائل العسكرية. الوسائل العسكرية يتعين أن تكون أداة ضمن عدة في صندوق الأدوات.. وإذا كنا لا نمتلك هذه الوسائل، تتحول الدبلوماسية في أغلب الأحيان إلى كلام فارغ“.

وتبدأ فعاليات مؤتمر ميونخ الدولي للأمن في ألمانيا اليوم، بحضور (35) رئيساً ومسؤولاً، من بينهم الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون، والكندي جاستن ترودو. بالإضافة إلى وزراء الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، والصيني وانغ يي والإيراني محمد جواد ظريف، والمدير التنفيذي لموقع “فيسبوك” مارك زوكربيرغ.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق