ألمانيا تحذر من “أزمة لاجئين جديدة” بسبب هجمات النظام وروسيا على إدلب

جُرف نيوز | متابعات

حذر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر من مواجهة دول الاتحاد الأوروبي أزمة لاجئين جديدة مشابهة لـ”أزمة عام 2015″، بسبب موجة النزوح الناجمة عن هجمات نظام الأسد وروسيا في شمال غرب سوريا.

وقال زيهوفر في تصريحات نقلتها صحيفة ”بيلد“ الألمانية، إن “ضغط الهجرة على حدود الاتحاد الاوروبي مرتفع للغاية، نرى العديد من الصراعات حولنا التي تتسبب بفرار الناس من منازلهم.. روسيا ونظام الأسد يشنان غارات جوية على السكان المدنيين مراراً وتكراراً، ويقصفون المدارس والمستشفيات والأسواق”.

وأشار إلى أن عدم مساعدة الدول على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في التعامل مع هذه الهجرة، فسوف ”يكون لدينا أزمة مشابهة لأزمة اللاجئين عام 2015“.

ودعا زيهوفر إلى إحراز تقدم في سياسة الهجرة بشكل عاجل، ووضع حد لركودها في السنوات القليلة الماضية وأضاف: ”سيكون الخطر الوحيد إذا خرجت تركيا من اتفاقية اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي، وفتحت الحدود باتجاه اليونان وبلغاريا، ومع ذلك، لا يوجد حالياً أي علامات على ذلك“.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق