إيغلاند: إدلب باتت أكبر مخيم للاجئين في العالم

جُرف نيوز | متابعات

حذّرت منظمة المجلس النرويجي للاجئين، اليوم (الأربعاء)، من “أسوأ كارثة إنسانية” في سوريا، منذ اندلاع الثورة السورية قبل نحو (9) سنوات، في حال استمرت قوات النظام وحليفه الروسي بالتصعيد العسكري في شمال غرب البلاد.

وقال الأمين العام للمجلس يان إيغلاند: “إنها أكبر حركة نزوح في أسوأ حرب في جيلنا هذا، الآلاف يفرون بحياتهم في يوم واحد فقط، ما نشهده هو فعلاً غير مسبوق”، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

ودعا إيغلاند إلى وقف لإطلاق النار في إدلب، التي وصفها بأنها “أكبر مخيم للاجئين في العالم”، مشيراً إلى أن أي اعتداء فيها يضع حياة ملايين النساء والأطفال في خطر.

وتشن قوات النظام وبدعم روسي منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، حملة عسكرية برية تترافق بقصف عنيف على مناطق “خفض التصعيد” بريفي إدلب وحلب، ما أدى إلى مقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح نحو (700) ألف شخص وسط ظروف إنسانية بالغة الصعوبة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق