أنقرة وواشنطن ترفضان استهداف النظام لنقاط المراقبة التركية في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قالت الرئاسة التركية في بيان، اليوم (الأربعاء)، إن المتحدث باسمها إبراهيم قالن، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أكدا رفضهما استهداف قوات نظام الأسد لنقاط المراقبة التركية في إدلب.

وأضافت أن قالن وجيفري عقدا اجتماعاً مغلقاً دام ساعة ونصف في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، تبادلا خلاله وجهات النظر بشأن حل الأزمة المتفاقمة في إدلب، وزيادة المبادرات الدبلوماسية لإيقاف هجمات النظام منعاً لحدوث موجة هجرة جديدة ومأساة إنسانية كبيرة.

ووفقاً للبيان، شدد الطرفان على ضرورة إيفاء جميع البلدان بمسؤولياتها لتسريع عمل اللجنة الدستورية وتوفير بيئة لأجراء انتخابات حرة ونزيهة في سوريا.

وكان جيفري قد صرح أمس فور وصوله إلى أنقرة، أن بلاده ستقدم “أقصى دعم ممكن” لحليفتها في حلف شمال الأطلسي تركيا، التي تواجه مخاطر في إدلب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق