ألمانيا تحمّل النظام وروسيا مسؤولية وقوع كارثة إنسانية في إدلب 

جُرف نيوز | متابعات

أدانت الحكومة الألمانية، اليوم (الإثنين)، هجمات قوات النظام في إدلب، معربةً عن قلقها من تصاعد التوتر في شمال غرب سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية راينر بريول، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة برلين: “ندين بشدة هجمات النظام في إدلب”، وطالب جميع الأطراف بالامتثال لوقف إطلاق النار في المنطقة.

وأشار بريول إلى ضرورة إعطاء الأولوية لمنع وقوع كارثة إنسانية، محملاً نظام الأسد وحليفته روسيا مسؤولية خاصة في هذا الجانب، كما رحب بالمباحثات التركية الروسية لخفض التوتر في إدلب.

وأعلنت تركيا في وقت سابق اليوم عن اجتماع مع وفد روسي في أنقرة هو الثاني خلال أيام، وذلك عقب مقتل (5) جنود أتراك وإصابة آخرين بقصف مدفعي لقوات النظام اليوم على نقطة مراقبة تركية في إدلب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق