احتجاز سيارات في ديرالزور لصالح قوات النظام في حلب وإدلب

جُرف نيوز | ديرالزور

شنت مخابرات النظام في مدينة ديرالزور، اليوم (الإثنين)، حملة لاحتجاز السيارات المدنية ضمن ما يعرف بـ”التعبئة”، لاستعمال هذه السيارات في المعارك ضد فصائل المعارضة في محافظتي إدلب وحلب.

وقال مراسل جُرف نيوز إن الدوريات والحواجز المنتشرة على الطرق الرئيسية بأطراف مدينة ديرالزور، احتجزت عشرات الشاحنات بأنواع مختلفة وحافلات النقل والسيارات الصغيرة، وأبلغت سائقيها بأن السيارات ستعمل أسابيع قليلة في إطار “التعبئة لصالح الجيش”.

وأضاف المراسل أن بعض السائقين أو مالكي السيارات تمكنوا من فك احتجازها بعد دفع رشاوى لقادة الدوريات والحواجز أو لسماسرة تابعين لأجهزة المخابرات.

وتستعمل معظم السيارات المصادرة في نقل العناصر والذخيرة وفي خدمات أخرى لصالح قوات النظام، التي لا تسلم تلك السيارات لأصحابها إلا خردة تقريباً وبعد أن تلحق بها أضرار كبيرة يستحيل فيها أن تعمل مرة أخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق