تقديراً لشجاعتها.. جائزة “دريسدن” الألمانية للناشطة السورية مزن المليحان

جُرف نيوز | متابعات

نالت الشابة السورية مزن المليحان (21) عاماً اليوم (الأحد)، جائزة “دريسدن” الألمانية للسلام، تقديراً لشجاعتها ونشاطها المتميزين.

وقالت مؤسسة “كلاوس تشيرا” التي تدعم الجائزة بـ (10) آلاف يورو، إن المليحان “عملت ضد الكثير من العقبات من أجل الأطفال والشباب، وتناضل من أجل توفير فرص تعلمهم.. إنها تفتح الطريق لاكتساب الكرامة بعد صدمة التهجير..“.

وفي عام 2013، وصلت المليحان مع عائلتها إلى مخيم الزعتري في الأردن هرباً من قصف قوات النظام على درعا، وأصرت على متابعة تعليمها، وبدأت قيادة حملات ضد الزواج المبكر للفتيات ونشاطات في التوعية وتوفير فرص تعليم أفضل للأطفال في المخيمات.

وفي العام 2017 عينت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسيف“ مليحان كأصغر سفيرة للنوايا الحسنة. كما اختارتها مجلة ”تايم“ في العام ذاته من بين المراهقين الأكثر تأثيراً في العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق