في نزاع على تقاسم الرشاوى.. مخابرات النظام تطرد أعضاء من ”لجنة المصالحة“ في ديرالزور

جُرف نيوز | ديرالزور

طردت اللجنة الفرعية للمصالحات التابعة للنظام في ديرالزور عدداً من أعضائها بتهمة الرشوة، بينهم المدعو هيثم الدلو من ريف البوكمال.

وقال مراسل جُرف نيوز نقلاً عن مصادر مقربة من اللجنة، إن رئيسها عبدالله شلال حرّض ضباط مخابرات على طرد الدلو وآخرين منها، بهدف الاستئثار بالحصة الأكبر من الرشاوى التي يضطر نازحون يرغبون بالعودة إلى بيوتهم في ريف ديرالزور لدفعها.

وبعد أكثر من عامين و(4) أشهر من سيطرة قوات النظام والميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني على ما يُعرف يمنطقة الشامية في ريف ديرالزور، لا تزال معظم القرى والبلدات والمدن فيها شبه خالية من السكان الذين نزحوا إلى منطقة ”قسد“ ومناطق المعارضة والأراضي التركية، هرباً ورفضاً للنظام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق