منى فريج.. ناشطة من الرقة تتحدث إلى مجلس الأمن الدولي عن الرقة وإدلب

جُرف نيوز | دولي

استضاف مجلس الأمن الدولي يوم (الجمعة) الفائت، الناشطة منى فريج للحديث عن تجربتها في مقاومة تنظيم داعش بالرقة والوضع الإنساني في شمال سوريا نتيجة الهجمات العسكرية التي يشنها النظام وحلفاؤه.

وتحدثت فريج في الجلسة رقم (8716) الخاصة بـ“التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليان“، عن هروبها من الرقة والتهديدات التي تعرضت لها عائلتها خلال سيطرة داعش، .

وأشارت إلى وضع النساء والأطفال و“اضطهادهم من قبل التنظيم والأفكار التي كان يحملها وكيفية زرعها في عقول الأطفال وتشويه المجتمع وتغيير ثقافته“.

كما ناشدت الفريج المجتمع الدولي لمنع حدوث كوارث إنسانية جديدة في إدلب نتيجة القصف الممنهج بكل أنواع الأسلحة، مطالبة بوضع السلاح والتوجه إلى جنيف للتفاوض بين جميع الأطراف.

يشار إلى أن منى فريج إحدى ناشطات المجتمع المدني في الرقة، وكان لها دور في مقارعة تنظيم داعش منذ بدايته، كما تعرضت للمضايقة والملاحقة من قبل النظام السوري.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق