صحيفة: دمشق “مدينة للنساء” و”طرطوس للأرامل”

جُرف نيوز | متابعات

نشرت صحيفة الشرق الأوسط تحقيقاً أمس (السبت)، رصدت من خلاله “آثار غياب الرجال بسبب الحرب والهجرة” في سوريا.  وقالت إن البعض بات يطلق على دمشق بـ”مدينة النساء“، بسبب  طغيان الطابع الأنثوي على الذكوري، كما يصفون طرطوس بـ“مدينة الأرامل“، بسبب مقتل عدد كبير من الرجال المنخرطين في جيش النظام.

نقلت الصحيفة عن مصدر في حكومة النظام قوله، إن معظم المتقدمين للوظائف التي تعلن عنها الوزارات والمؤسسات، هي من النساء، وذلك مع ازدياد نسبة النسوة المرتديات للزي العسكري بعد انخراطهن في جيش النظام والميليشيات التابعة له.

وبحسب دراسة لـ“مركز دمشق للأبحاث والدراسات“ التابع للنظام، فإن نسبة الذكور من وفيات الحرب خلال (10) سنوات، بلغت نحو (82) في المائة. حيث قُدرت حصيلة الضحايا بأكثر من نصف مليون قتيل ومليون شخص أصيبوا بإعاقات مباشرة، و200 ألف معتقل.

وتتحدث أرقام الأمم المتحدة عن هجرة نحو 6 ملايين سوري إلى دول الجوار ودول غربية منذ بداية الحرب، بينما تشير تقارير إلى أن أغلبية هؤلاء من الرجال والشباب الذين هربوا، خوفاً من الالتحاق بالخدمة الإلزامية والاحتياطية في صفوف الجيش الحكومي.

وبات من المألوف مشاهدة فتيات يعملن في محال بيع الألبسة الجاهزة الرجالية والحلويات وحتى كعاملات نظافة في الطرقات وسائقات سيارات أجرة وفي محال تصليح السيارات. في مؤشر لارتفاع نسبة عمالة النساء في مناطق سيطرة النظام، وحالة الفقر المدقع التي تعاني منها أغلبية العائلات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق