مصدر تركي لـ”رويترز”: الدوريات التركية الروسية شرق الفرات تأجلت بسبب الطقس

جُرف نيوز | وكالات

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن مصدر تركي أمني قوله، اليوم (الجمعة)، إن الدوريات المشتركة التي تسيّرها القوات التركية والروسية شرق الفرات تأجلت بسبب حالة الطقس، وليس الهجمات في إدلب.

وامتنعت القوات التركية خلال الأسبوع الماضي عن مشاركة نظيرتها الروسية تسيير دوريتين مشتركتين في شمال شرق سوريا، بموجب اتفاق سوتشي الذي توصل إليه الرئيسان الروسي والتركي في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأكد المصدر للوكالة أن تركيا لا تعتزم سحب قواتها من نقاط المراقبة في إدلب، رغم وجود (3) نقاط منها في مناطق تخضع حالياً لقوات النظام، وأضاف أن أفراد الجيش التركي لا يواجهون مشاكل في مدينة سراقب، وأن نقاط المراقبة في إدلب مجهزة للدفاع عن أفرادها.

وبسيطرة قوات النظام على مدينة سراقب شرق إدلب أمس، باتت (4) نقاط مراقبة أنشأتها القوات التركية حديثاً في محيط المدينة ضمن مناطق سيطرة النظام، إضافةً إلى نقاط المراقبة في معرحطاط والصرمان وتل الطوقان جنوب وشرق إدلب، ومورك في ريف حماة الشمالي، والراشدين غرب حلب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق