ألمانيا تطالب النظام وحلفاءه بـ”وقف فوري وحقيقي” للتصعيد في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

أدانت الحكومة الألمانية بشدة الغارات المتزايدة التي تشنها قوات النظام وروسيا على إدلب، وطالبت بوقف فوري لإطلاق النار في المنطقة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الألمانية صدر أمس (الخميس)، إن الهجوم الحالي في إدلب “يقوض الحل المستدام للصراع السوري وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254”. ودعا النظام وحلفاءه إلى ضمان حماية المدنيين والامتثال للقانون الإنساني الدولي.

وأضاف البيان: ”ندعو إلى وقف فوري وحقيقي لوقف إطلاق النار في إدلب، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل لجميع المحتاجين، وخاصة النازحين“.

وأشارت الخارجية إلى أن الوضع الإنساني في إدلب ”كارثي“ بالنسبة لمئات الآلاف من النازحين الذين يعتمدون على المساعدات، وذكرت أن ألمانيا قدمت أكثر من (20) مليون يورو كمساعدات إنسانية للنازحين، وأن هنالك (25) مليون يورو إضافية، قيد الإعداد حالياً.

وتواصل قوات النظام وروسيا هجوماً عسكرياً في منطقة ”خفض التصعيد“ شمال غرب سوريا بدأته منذ شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي. وكثفت العمليات القتالية في الأسابيع الأخيرة، ما تسبب بمقتل مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف ودمار واسع في البنية التحتية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق