الأمم المتحدة تدعو إلى اتخاذ “إجراءات حاسمة لوقف العنف” في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

أدان منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في الأمم المتحدة مارك لوكوك اليوم (الأربعاء) العنف في شمال غرب سوريا، معرباً عن ”قلقه إزاء الحالة الإنسانية المتدهورة، ونزوح الآلاف من إدلب بسبب القصف.

ودعا لوكوك في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول التطورات في سوريا، إلى اتخاذ ”إجراءات حاسمة“ لوقف تدهور الوضع الإنساني في شمال سوريا. وإلى السماح بدخول المساعدات لنحو (3) ملايين شخص بحاجة إليها بشكل عاجل في المنطقة.

وأشار إلى أن السوريين يعانون من نقص في المواد الغذائية مع ”تدهور“ الليرة السورية، وأن المواد المتوفرة تشهد ارتفاعاً حاداً في الأسعار، وصلت إلى أكثر من (50) بالمائة من سعرها الأصلي في بعض الحالات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق