“تلغراف”: طيران الأسد يستهدف المدنيين الهاربين من القصف في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قالت صحيفة ”تلغراف“ البريطانية في تقرير نشرته أمس (الثلاثاء)، إن قوات النظام تستهدف مدنيين خلال محاولتهم الفرار من القتال في إدلب، وذلك بالتزامن مع دخولها مدينة معرة النعمان.

وأشارت الصحيفة إلى تغريدة لمنظمة الدفاع المدني السوري ”الخوذات البيضاء“ قالت فيه إن غارات النظام وروسيا استهدفت طرق عبور إلى بلدتي أريحا وسراقب، بينما كان المدنيون بحاولون الفرار من القصف في بلداتهم باتجاه الحدود التركية.

ونشر الدفاع المدني صورة تظهر أباً يحاول حماية ابنه من  قصف الطائرات، وكتب في التغريدة: ”طائرات النظام الحربية تستهدف سيارات المدنيين الذين يفرون من القصف على منازلهم في ريف إدلب، غادر هذا الرجل سيارته، وغطى طفله لمحاولة حمايته بعد غارات جوية استهدفت الطريق الرئيسي بالقرب من مدينة سراقب“.

وقالت ”تلغراف“ إن ”الاستهداف المتعمد للمدنيين هو جريمة حرب“. حيث لا تتوفر منازل أو خيام للذين يفرون من قراهم وبلداتهم. يسكن الناس في الشوارع، في درجات حرارة منخفضة. كما أن مخيمات النازحين قرب الحدود التركية مكتظة، ما يجبر الكثيرين على البحث عن ملجأ بين بساتين الزيتون.

ومنذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، نزح أكثر من (350) ألف شخص جراء تصعيد قوات النظام المدعومة من الطيران الروسي حملتها العسكرية للسيطرة على إدلب، التي تؤوي حوالي (3) ملايين شخص، نصفهم من النازحين الذين وصلوا إليها إليها بعد فرارهم من أجزاء أخرى من سوريا في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق