آلاف المدنيين ينزحون من مدن وبلدات إدلب وسط ظروف إنسانية صعبة

جُرف نيوز | متابعات

قال فريق “منسقو استجابة سوريا” إن (39,377) شخصاً من المدنيين قد نزحوا خلال الـ(24) ساعة الماضية من محافظة إدلب باتجاه الحدود التركية، جراء القصف المتواصل لقوات النظام وحليفه الروسي على مناطق متفرقة هناك.

وقال مدير الفريق محمد حلاج في تصريحات صحفية، إن حركة النزوح الأخيرة تركزت في مدينتي أريحا وسراقب وقرى وبلدات جبل الزاوية، بسبب القصف المكثف لقوات النظام وحلفائه.

وأضاف أن قسماً من النازحين توجهوا إلى منطقة المخيمات على الحدود التركية، فيما توجه آخرون إلى منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بريف حلب الشمالي، وسط ظروف إنسانية في المخيمات وأماكن النزوح.

وتجاوز عدد النازحين من مناطق “خفض التصعيد” في ريفي إدلب وحلب، منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (541) ألف نازح، جراء خرق النظام وحليفه الروسي اتفاقية أستانا، والقيام بعمليات عسكرية على تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق