بومبيو يهدد بإجراءات اقتصادية ودبلوماسية ضد نظام الأسد لوقف “أجندته الوحشية” في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

أدانت الولايات المتحدة الهجمات ”غير المبررة“ على إدلب، ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار، والسماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المناطق المتضررة لتخفيف معاناة مئات الآلاف من النازحين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان صدر مساء أمس (الإثنين)، إن الولايات المتحدة تراقب بـ“قلق بالغ“ الوضع في شمال غرب سوريا، حيث “تشن روسيا وإيران وحزب الله ونظام الأسد هجوماً واسع النطاق على أهالي إدلب.. بقصف عشوائي وهجمات برية أسفرت عن محاصرة آلاف المدنيين“.

وأضاف الوزير الأمريكي أن بلاده مستعدة لـ“اتخاذ أشد الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يساعد في أجندته الوحشية“.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق