وزيرا خارجية روسيا وتركيا يبحثان هاتفياً الوضع في إدلب

جُرف نيوز | وكالات

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم (الإثنين)، في اتصال هاتفي الوضع في إدلب، بحسب ما نقلت وسائل إعلام روسية وتركية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن المحادثات بين لافروف وتشاووش أوغلو جرت “عملاً بما تم الاتفاق عليه بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، خلال لقائهما الأخير”.

وبحسب البيان، بحث الطرفان “ضمان نظام خفض التصعيد في منطقة إدلب”، واتفقا على مواصلة الاتصالات بين القوات الروسية والتركية.

يأتي ذلك في وقت تواصل قوات النظام هجومها البري بدعم روسي في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، ما تسبب بحركة نزوح واسعة للمدنيين باتجاه الحدود السورية التركية شمالاً.

وكان النظام وروسيا قد خرقا وقفاً لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في إدلب منذ الثاني عشر من الشهر الحالي بموجب اتفاق روسي تركي تم التوصل إليه عقب لقاء بوتين وأردوغان في أنقرة، وواصلا حملة القصف المكثفة على تجمعات المدنيين، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين وتهجير عشرات الآلاف خلال الأسبوعين الماضيين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق