مندوبو (16) دولة يطالبون بفتح تحقيق بمقتل المتظاهرين في العراق

جُرف نيوز | متابعات

قُتل متظاهران عراقيان وأصيب (18) آخرين، اليوم (الإثنين)، في هجوم شنه مجهولون على المتظاهرين في ساحة الحبوبي بالناصرية مركز محافظة ذي قار، كما أصيب (9) آخرين بينهم حالات خطيرة، في ساحات التظاهر بالعاصمة العراقية بغداد، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” عن مصدر أمني عراقي.

وأصدر مندوبو (16) دولة في العراق، بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، بياناً مشتركاً أدانوا فيه استخدام قوات الأمن والجماعات المسلحة للقوة المفرطة، مطالبين باحترام حرية التجمع والحق في الاحتجاج السلمي، وإجراء تحقيقات يعتد بها، وتطبيق المحاسبة عن مقتل أكثر من (500) شخص وآلاف المصابين من المتظاهرين منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وجاء في البيان: “رغم تأكيدات الحكومة، تواصل قوات الأمن والجماعات المسلحة استخدام الذخيرة الحية في بغداد والناصرية والبصرة، الأمر الذي يؤدي لسقوط عدة قتلى ومصابين مدنيين، بينما يواجه بعض المحتجين الترهيب والخطف”.

ويشهد العراق احتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تنديداً بالفساد وسوء الخدمات وتردي الأوضاع الاقتصادية، فيما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية أن ما لا يقل عن (490) متظاهراً قتلوا في بغداد والمدن الجنوبية خلال قرابة (3) أشهر من المظاهرات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق