بالرغم من ضمانة روسية.. وفاة معتقل تحت التعذيب من أبناء ديرالزور في سجون النظام 

جُرف نيوز | ديرالزور

تبلغ ذوو المعتقل الحاج حسن الحوالة (في العقد السادس من عمره) ومن أبناء بلدة حطلة شمال ديرالزور، بوفاته اليوم (الأحد) بعد عام تقريباً من اعتقاله في سجون مخابرات النظام بتحريض من شخصيات نافذة من الأقلية المتشيعة الموالية لإيران في البلدة.

وقال مراسل جٌرف نيوز نقلاً عن مصادر محلية إن الحوالة، وهو ناشط ديني وثوري معروف عاد العام الماضي إلى بلدته بضمانة مركز المصالحة الروسي، لتعتقله أجهزة مخابرات النظام بعد أيام بتحريض ووشاية من بعض أبناء البلدة المتشيعين والموالين للحرس الثوري الإيراني، قبل أن يتوفى تحت التعذيب.

ومنذ نهاية العام 2017 تخضع بلدة حطلة لسيطرة شبه كاملة لميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني، رفضت بشكل قاطع عودة النازحين من أهل البلدة، لا سيما لمن كان له منهم أي نشاط مدني أو عسكري معارض للنظام أو للوجود الإيراني في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق