حكومة النظام تلغي مناقصة لشراء (200) ألف طن من القمح الروسي

جُرف نيوز | وكالات

ألغت حكومة النظام مناقصة لاستيراد (200) ألف طن من القمح الروسي اللّين، دون أن تتمكن من التعاقد على أي كمية للشراء.

وقالت وكالة ”رويترز“ إن مؤسسة الحبوب التابعة للنظام، أغلقت أمس (الإثنين) “مناقصة عالمية لشراء القمح من روسيا، وأنها لم تشتري أيضاً ذات الكمية في مناقصة منفصلة الشهر الماضي“، دون ذكر أسباب إلغاء المناقصتين.

ووفق تقرير للأمم المتحدة صدر في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، فإن محصولي القمح والشعير في سوريا شهدا تحسناً مع غزارة الأمطار، غير أن الإنتاج لا يزال أقل بكثير مما كان عليه قبل العام 2011.

وأدى هذا التراجع إلى ضغط  متزايد على حكومة الأسد اضطرها إلى استيراد مادة القمح من مصدر وحيد هو روسيا، بسبب العقوبات المفروضة على النظام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق