وزير داخلية النظام: صفحات الفيسبوك تتداول سعر صرف وهمي للدولار

جُرف نيوز | متابعات

قال وزير داخلية النظام محمد رحمون إن سعر صرف الدولار مقابل الليرة في سوريا هو سعر وهمي، وأن الدول ”المتآمرة فشلت في عدوانها على سوريا عسكرياً”، وذلك “لجأت إلى التأثير على حياة المواطن“ بموضوع صرف الليرة مقابل الدولار.

وفي لقاء له على ”الفضائية السورية“ مساء أمس (السبت) مع رحمون، هاجم رحمون صفحات في فيسبوك واصفاً إياها بأنها ”معادية وتدار من الخارج وتوهم الناس أنها تلبس لباساً وطنياً“ وحملها عن نقل أخبار ”ملفقة وكاذبة.. وتداول أسعار وهمية“ لصرف الدولار.

من جانب آخر هدد رحمون أطباء التجميل والأسنان بسبب تعاملهم بالدولار حسب تعبيره، وتوعد بملاحقة كل من يتعامل بالدولار والعملات الأدنبية على حساب الليرة السورية، معتبراً أن ”سوريا ستنتصر بقيادة وحكمة بشار الأسد“.

وكان بشار الأسد قد أصدر أمس مرسومين يقضيان بـتشديد العقوبة على “إذاعة أو نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية” لإحداث تدني في الليرة السورية، وعلى المتعاملين بغيرة الليرة كوسيلة للمدفوعات والتداول التجاري.

ومع وصول سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الواحد إلى 1200، لا يزال المصرف المركزي يحدد سعر الصرف بـ430 ليرة فقط، وسط ارتفاع متواصل بأسعار المواد الأساسية في الأسواق.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق