بعد إغلاق معبر اليعربية.. “الإدارة الذاتية” تحذر من تحكّم النظام بالمساعدات واستخدامها لأهداف سياسية

جُرف نيوز | متابعات  

صرح الرئيس المشترك لمكتب الشؤون الإنسانية في “الإدارة الذاتية”، عبد القادر الموحد، اليوم (السبت)، أن قرار الأمم المتحدة بإغلاق معبر اليعربية له تبعات إنسانية كبيرة، مضيفاً أن “الفيتو الروسي الذي قلص عدد المعابر التي تستخدمها الأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى سوريا سيزيد من معاناة أكثر من ثلاثة ملايين إنسان”.

وأوضح الموحد أن المساعدات لن تدخل إلى مناطق شرق سوريا إلا عن طريق مناطق سيطرة النظام، ما يمنحه قدرة أكبر على التحكّم في آلية توزيع المساعدات واختيار الشركاء المحليين والمستفيدين.

ووجهت “الإدارة الذاتية” رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أكّدت فيها على ضرورة وأهمية تجديد العمل بالقرار (2165)، المتضمن إبقاء معبر اليعربية كأحد المعابر المعتمدة لإيصال المساعدات إلى مناطق شمال وشرق سوريا، ومنع “تحكّم الحكومة السورية بمعظم الاستجابة الإنسانية عن طريق دمشق وتجييرها لأهداف سياسية”.

وكانت الأمم المتحدة تستخدم معبر اليعربية على الحدود العراقية، كنقطة إدخال للمساعدات الأساسية والإمدادات الطبية إلى السكان في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، إلّا أن استخدام روسيا حق النقض في مجلس الأمن، دفعها إلى تقليص المعابر لاثنين فقط على الحدود التركية السورية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق