الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري لـ”الأعمال القتالية” في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

دعت الأمم المتحدة اليوم (الجمعة) إلى وقف فوري لـ”الأعمال القتالية” وحماية المدنيين والبنى التحتية، بمنطقة ”خفض التصعيد“ في إدلب.

وأدانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، استمرار قتل وتشريد المدنيين في شمال غرب سوريا، رغم إعلان تركيا وروسيا عن وقف إطلاق نار في المنطقة قبل نحو أسبوع.

وقالت باشيليت: ”من المحزن للغاية أن المدنيين لا يزالون يتعرضون للقتل يومياً في ضربات صاروخية جوية وبرية تصيب نساء ورجالًا وأطفالًا يقومون بأنشطتهم اليومية البسيطة، إن كانت في المنزل أو في مكان العمل أو الأسواق أو المدارس، فيتعرضون للقتل والتشويه بسبب أعمال عنف هوجاء“.

وأضافت أن مكتب الأمم المتحدة وثق مقتل (1506) مدنياً، منذ بدء التصعيد في إدلب والمناطق المحيطة بها، خلال الفترة ما بين نيسان/إبريل 2019 وكانون الثاني/يناير 2020.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق