وزير خارجية كندا: هناك عواقب على إسقاط إيران للطائرة الأوكرانية.. والعالم يراقب

جُرف نيوز | وكالات

طالبت كل من كندا وأوكرانيا والسويد وأفعانستان وبريطانيا، إيران، بدفع تعويضات لعائلات الضحايا الذين سقطوا بتحطم الطائرة الأوكرانية في طهران، بعد إطلاق الحرس الثوري الإيراني صواريخ أصابت الطائرة، خلال استهدافه قواعد أمريكية في العراق.

وشكلت الدول الخمس مجموعة ردٍّ دولية لتنسيق الخطوات المقبلة، وقالت المجموعة عقب اجتماع عقدته أمس (الخميس)، إنه يجب إجراء تحقيق دولي شامل مستقل وشفاف في الحادث، وأن المجتمع الدولي لا يزال ينتظر أجوبة بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران.

وقال وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان، موجهاً كلامه لإيران: ”حين تقبلون بتحمل المسؤولية، فهناك عواقب.. عيون المجتمع الدولي مسلطة على إيران اليوم. أعتقد أن خياراً واحداً أمامها والعالم يراقب“.

واعترف الحرس الثوري الإيراني أنه أسقط بالخطأ الطائرة الأوكرانية، التي قُتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها، والبالغ عددهم (176) شخصاً، من بينهم (57) يحملون الجنسية الكندية. عندما أطلق الحرس صواريخ بالستية على قاعدتين أمريكيتين في العراق، رداً على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس قاسم سليماني.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق