الفصائل تستعيد السيطرة على قرية شرق إدلب وتكبّد قوات النظام خسائر فادحة

جُرف نيوز | متابعات

أعلنت فصائل معارضة، اليوم (الخميس)، استعادة السيطرة على قرية شرق إدلب تقدمت إليها قوات النظام أمس، إثر هجوم معاكس كبدت خلاله قوات النظام خسائر فادحة.

وقالت إنها استعادت السيطرة على قرية أبو جريف بعد اشتباكات عنيفة، سبقها تمهيد صاروخي على مواقع قوات النظام، مشيرةً إلى أنها دمرت عدة آليات لقوات النظام واغتنمت أخرى وأسلحة من بينها عربة شيلكا.

وأضافت أن وحدات المدفعية التابعة لها استهدفت مواقع قوات النظام في قرية أبو دفنة، محققةً إصابات مباشرة في صفوفهم. وذكرت صفحات محلية أن (30) عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط سقطوا بين قتيل وجريح خلال الاشتباكات المستمرة بين الطرفين على محاور ريف إدلب الشرقي.

كما أعلنت الفصائل مقتل وجرح أكثر من (20) عنصراً من قوات النظام إثر استهداف مقر لهم وتدميره بالكامل على محور حلب الجديدة بصاروخ مضاد دروع، وذلك عقب تصعيد القصف المدفعي والجوي من قبل النظام وروسيا على قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي والغربي.

وتجددت الاشتباكات شرق إدلب منذ يوم أمس، عقب قصف جوي مكثف لطيران النظام وروسيا رغم وقف إطلاق النار المعلن في المنطقة، ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من (100) مدنياً، معظمهم بغارات لطيران النظام على مدينة إدلب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق