إدلب.. النظام يواصل خرق “الهدنة” وحركة معدومة على المعابر “الإنسانية”

جُرف نيوز | متابعات

واصلت قوات النظام، اليوم (الإثنين)، خرق اتفاق وقف إطلاق النار المعلن بقصف مدينة معرة النعمان والقرى المحيطة بها جنوب إدلب، في وقت شهد المعابر “الإنسانية” التي أعلنت روسيا عن تخصيصها لخروج المدنيين انعدام حركة المرور.

وقالت مصادر محلية إن مدنياً قتل وأصيب اثنان آخران جراء قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة معرة النعمان وقرى وبلدات الدانا ومعرشمارين وتلمنس والدير الغربي والدير الشرقي ومعرشمشة والغدفة ومعصران ومعرشورين.

ومع استمرار الخروقات، لم يسجل خروج أي مدني من معابر الهبيط جنوب إدلب، وأبو الضهور شرقها، والحاضر جنوب حلب، التي أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن افتتاحها أمام المدنيين الراغبين بالخروج إلى مناطق سيطرة النظام.

ورغم ذلك، روّجت وسائل إعلام النظام وحليفته روسيا عن وجود حركة مرور للمدنيين من تلك المعابر، ونشرت الصفحة الرسمية للسفارة الروسية في سوريا على موقع “تويتر” صورة قالت إنها لأشخاص وصلوا حديثاً إلى مناطق سيطرة النظام، إلا أن تقارير إعلامية أكدت أن الصورة المنشورة يعود تاريخها إلى 8 حزيران/يونيو 2018 وترصد لحظة عودة اللاجئين من تركيا إلى سوريا لقضاء إجازة “عيد الفطر” عبر معبر “باب السلامة” الحدودي شمال حلب.

وكان وقفاً للإطلاق النار قد دخل حيز التنفيذ في إدلب بدءاً من الساعة (00:01) من يوم أمس (الأحد) باتفاق روسي تركي، وذلك بعد حملة قصف ممنهجة بالتوازي مع هجوم بري لقوات النظام والميليشيات على ريف إدلب منذ منتصف الشهر الماضي، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا المدنيين وتهجير أكثر من (350) ألفاً.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق