بعد إدخال اللغة الروسية في المناهج.. موسكو تعتزم افتتاح جامعة روسية في دمشق

جُرف نيوز | متابعات 

أعلنت موسكو عزمها افتتاح جامعة روسية في دمشق، تكون فرعاً لجامعة موسكو الحكومية، بعد أن تقوم الجمعية والكنيسة الأرثوذكسية الروسية بإعمار مبنى إحدى المؤسسات التعليمية السورية بريف دمشق.

وقال رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، سيرغي ستيباشين، إن الأرض التي سبق وخصصتها الحكومة في دمشق لإنشاء مدرسة روسية، ستبنى عليها جامعة روسية. 

وعملت روسيا منذ تدخلها العسكري المباشر إلى جانب نظام الأسد في الحرب السورية عام 2015، على تعزيز نفوذها الثقافي في مجال التعليم، حيث أدخلت اللغة الروسية في المناهج الدراسية، كلغة أجنبية ثانية إلى جانب الإنجليزية والفرنسية للمرحلتين الثانية والثالثة من التعليم الأساسي. 

وتمّ أيضاً افتتاح العديد من المراكز لتعليم اللغة الروسية، إضافة إلى إيفاد معلمين إلى موسكو لتعلم تدريس اللغة الروسية، حيث لاقت اللغة الروسية إقبالاً من الطلاب السوريين في مناطق النظام، يقدر عددهم بـ(24) ألف طالب، يتطلع الكثير منهم إلى إتمام دراستهم في روسيا، في حال استمر تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق