صحيفة: “خريطة طريق” روسية للتقريب بين “الإدارة الذاتية” والنظام

جُرف نيوز | متابعات

قالت صحيفة ”الشرق الأوسط“ إن وفداً روسيا عقد اجتماعات عدة مع قادة أكراد ووجهاء في القامشلي شرق سوريا من أجل الوصول إلى ”خريطة طريق“، والتوسط بين ”الإدارة الذاتية“ والنظام.

وتضمنت ”خريطة الطريق“ (10) نقاط، من بينها ”المشاركة الكردية في اللجنة الدستورية، وتمثيل الحركة السياسية الكردية“ في حكومة النظام، بالإضافة إلى انتشار حرس حدود من قوات النظام على طول الحدود السورية الشمالية من معبر سيمالكا حتى مدينة منبج.

وذكرت الصحيفة أن روسيا تسعى إلى تشكيل لجان اقتصادية وعسكرية مشتركة بين ”الإدارة الذاتية“ وحكومة النظام، ولإصدار وثائق رسمية للأكراد، وإصدار شهادات تعليمية رسمية لتلاميذ المدارس الكردية، بالإضافة إلى الاستفادة من موارد الطاقة، وخاصة من سد الفرات في مدينة الطبقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها، إن النقاشات في القامشلي تركزت حول مصير الإدارات المحلية التي تضم مساحة بنحو (20) بالمائة من مساحة سوريا، و“احترام خصوصية قسد والأساييش“ ودورها المستقبلي ومناطق انتشارها ومشاركتها في حروب خارج حدودها.

ووفق الصحيفة، ركز المشاركون في النقاشات على نقطة هي الأهم، بأن سوريا قبل العام 2011 ليست كما هي اليوم، معتبرين أن المنطقة برمتها ذاهبة ”نحو حروب لا متناهية، في حال استمر النظام بنهجه الأمني وتبنيه الحسم العسكري“.

وبحسب المصادر، طلبت حكومة النظام الاستمهال، قبل عقد اجتماع موسع مع ممثلين عن الإدارة الذاتية“، لعرض ”خريطة الطريق وإعلان الأخرف الأولى من الاتفاق“. فيما سيعود الوفد الروسي خلال الأيام القادمة بمقترحات جديدة بعد سماع الأطراف المختلفة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق