وزير الدفاع الأمريكي ينفي انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق

وألمانيا تعتزم نقل جزء من قواتها في العراق إلى الأردن والكويت

جُرف نيوز | متابعات

نفى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أمس (الإثنين)، صحة رسالة نقلتها وسائل إعلام حول نية التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سحب قواته من العراق.

وقال إسبر للصحفيين إن واشنطن ليس لديها خطط للانسحاب من العراق، وأضاف أن بغداد لم تطلب من واشنطن سحب قواتها، وأن اللعبة وقواعدها في المنطقة قد تغيرت، مؤكداً أن بلاده ستتخذ إجراءات ردع وإجراءات استباقية إذا دعت الحاجة لحماية القوات الأمريكية في المنطقة.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت أمس أن التحالف الدولي أبلغ السلطات العراقية بأنه سيعيد تمركز قواته خلال الأسابيع القليلة المقبلة، تمهيداً لانسحابها من العراق. وذلك بعد يوم على تصويت البرلمان العراقي على قرار يطالب بإنهاء “تواجد أي قوات أجنبية” في العراق.

وفي السياق، قالت وزيرة الدفاع الألمانية آنيغريت كرامب كارنباور، ووزير الخارجية هايكو ماس، إن القوات الألمانية الموجودة في قواعد عراقية بمدينتي بغداد والتاجي “سيتم نقل عناصرها مؤقتاً”.

وأكدا أن المحادثات مع الحكومة العراقية بشأن استمرار مهمة تدريب القوات العراقية ستستمر، مشيرين إلى أنه “سينقل الجنود المرسلون هناك إلى الأردن والكويت، ويمكن إعادتهم إذا استؤنفت التدريبات”.

ويأتي ذلك وسط تصاعد حدة التوتر وتبادل التهديدات بين واشنطن وطهران، عقب مقتل قائد “قيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب ميليشيا “الحشد الشعبي” أبو مهندي المهندس يوم (الجمعة) الماضي بغارة أمريكية في العراق.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق