بطلب من فرنسا وبريطانيا.. اجتماع في مجلس الأمن حول إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قالت مصادر دبلوماسية لوكالة ”فرانس برس“ إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً مغلقاً اليوم (الجمعة)، لمناقشة الوضع في إدلب.

وأضافت المصادر بأن الاجتماع جاء بناء على طلب من فرنسا وبريطانيا، وبدعم من الولايات المتحدة، وسط توقعات بأن تبحث دول مجلس الأمن مسألة تمديد العمل بآلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض الشهر الفائت، ضد قرار كان من شأنه تمديد عمليات تسليم المساعدات إلى سوريا لمدة عام، في سعيها لتعزيز سيطرة نظام الأسد على البلاد.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن يوم أمس بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان اتفقا على ضرورة وقف التصعيد وخفض التوتر من أجل حماية المدنيين في إدلب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق