في لقاء مع قناة CNN..”قيصر” يصف المشاهد المرعبة في سجون الأسد

جُرف نيوز | ترجمة

صور مرعبة لحوالي (55) ألف شخص، أظهرت نساء ورجالاً عذبوا وقتلوا في سجون نظام الأسد، سربها “قيصر”، الذي كان يعمل مصوراً في الشرطة العسكرية التابعة للنظام السوري، ثم انشق عنه.

وصادق الكونغرس الأمريكي أمس (الثلاثاء) على قانون “قيصر لحماية المدنيين في سوريا”، يفرض عقوبات على مسؤولي النظام، ويدعم المحاكمة الدولية للمتهمين بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا. والقانون الآن بانتظار توقيع مرتقب من الرئيس دونالد ترامب.

تحدث ”قيصر“ الذي هرّب تلك الصور لشبكة “CNN” الأمريكية، وقال إنه “ممتن للحظة إقرار قانون قيصر، في وقت لا يمكن إعادة من رآه تعرض للتعذيب إلى الحياة”، إلا أن “قيصر” يأمل أن يعني إقرار القانون، أن “القتل وتكديس الجثث في سوريا يمكن أن يتوقفا”.

توثيق الرعب

يقول “قيصر” الذي كان يعمل في تصوير ضحايا حوادث السيارات أو الحرائق أو الانتحار، إنه مع بداية الثورة في سوريا، “طُلب من فريقنا بأكمله الذهاب إلى المستشفيات العسكرية والتقاط صور للمحتجزين والمدنيين الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت، وأصبحت تلك مهمتنا الوحيدة طول الوقت، حتى هربت“.

ويضيف: ”بدأ الأمر بالتقاط صور لضحية أو اثنتين في اليوم، ثم مع مرور الوقت وصل العدد إلى 10 أو 11، وبعد ذلك كان يصل إلى 40 أو 50 جثة”.

نسخ “قيصر” الصور سراً، وخطط لكيفية إخراجهم بنفسه من سوريا. أعداد هائلة من الجثث لآباء وأمهات وأطفال، متناثرة على الأرض، وتظهر عليها علامات التعذيب. يقول: ”رأيت أناساً أبرياء تعرضوا للتعذيب بأكثر الطرق بشاعة.. جثث بثقوب مكان العينين، كان من بينهم أناس اقتلعت أعينهم وهم ما يزالون على قيد الحياة.. وفي حالات أخرى، تظهر عليها آثار ضرب الكابلات الكهربائية، أو قد تكون بفك مكسور وأسنان مهشمة، وكل جثة تحمل رقماً“.

بعض الصور كانت لأناس يعرفهم من جيرانه وأصدقائه، قال إن تلك الصور تطارده خلال نومه وفي ساعات يقظته أيضاً.. ”لم تمر لحظة دون أن أفكر في الصور، إنها تبقى في عقلي وقلبي، حتى عندما أغمض عيني لا تختفي، لا أزال أراها.. أريد أن أقول للشعب السوري الشجاع، لا تفقد الأمل، الحقيقة والعدالة سوف تتحقق دائماً، مهما طال الظلام في سوريا، لن نتوقف عن العمل.. القتل والتعذيب سينتهيان، وسيكون لدينا حريتنا وديمقراطيتنا ذات يوم“.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق