لودريان: مصير عناصر داعش المحتجزين لدى” قسد” تحدّده التسوية السياسية في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن عناصر تنظيم داعش الأجانب المحتجزين لدى ”قسد“ في سوريا لا يمكن محاكمتهم في العراق، بسبب الأوضاع هناك.

وأضاف لودريان في لقاء مع إذاعة ”فرانس إنتر“، ”اعتقدنا أنه من الممكن إنشاء نظام قضائي محدد فيما يتعلق بالسلطات العراقية.. إن مصير الجهاديين بات ضمن التسوية السياسية في سوريا التي بدأت ببطء شديد في جنيف“.

 وأشار إلى أن “كل هذه المجموعات موجودة في امكنة تؤمنها في سوريا قوات سوريا الديموقراطية وعناصر اميركيون، وسنساهم في ذلك على طريقتنا لضمان استمرار هذا التأمين”.

وكان لودريان قد بحث مع السلطات العراقية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إنشاء نظام يمكن من محاكمة عناصر تنظيم داعش الأجانب في العراق. فيما اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، إن قضية عناصر داعش المحتجزين في سوريا هي مسؤولية دولية مشتركة، ولا يمكن الطلب من العراق أو سوريا معالجة المشكلة عن الجميع.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق