عقوبات أمريكية على أبرز داعمي “حزب الله” اللبناني

جُرف نيوز | متابعات

أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية قراراً بإدراج ثلاثة من أبرز الداعمين الماليين لـ”حزب الله” اللبناني ضمن لوائح العقوبات، بسبب الخدمات المالية التي قدموها للحزب بغسل الأموال تحت غطاء شركات يمتلكونها بين لبنان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

واستهدفت العقوبات كلاً من ناظم سعيد أحمد، وصالح عاصي، وطوني صعب، وشركات تابعة لهم. هؤلاء يلجأون إلى ”غسيل الأموال والتهرب الضريبي لتمويل الإرهاب” وفق بيان للخزانة الأمريكية صدر اليوم (الجمعة).

وناظم سعيد أحمد المقيم في لبنان، هو تاجر ماس من أكبر المانحين لحزب الله، ساعد ووفر الدعم المالي والتكنولوجي والسلع والخدمات وقدم الأموال للأمين العام للحزب حسن نصرالله شخصياً. وافتتح معرضاً فنياً في بيروت، كواجهة لغسيل الأموال.

أما صالح عاصي الذي يتخذ من جمهورية الكونغو مقراً له ويتعامل مع أدهم حسين طبجة، المرتبط مباشرة مع كبار مسؤولي “حزب الله”، فإنه يستخدم شركاته التي تحقق أرباحاً غير مشروعة تصل إلى عشرات الملايين من الدولارات سنوياً، ويتم تحويل جزء منها إلى طبجة في لبنان. باإضافة إلى أنه منخرط في تهرب ضريبي وغسيل أموال في الكونغو.

وينخرط طوني صعب، بأنشطة وخدمات مالية وتكنولوجية وتجارية لعاصي، لصالح حزب الله، حيث يقدم الدعم المادي أو التكنولوجي أو البضائع أو الخدمات لعاصي، ويشارك في تسهيل مدفوعات عاصي إلى طبجة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق