روسيا وتركيا تسيران دورية مشتركة جديدة بين القامشلي ورأس العين

والدفاع التركية تعلن نشر (41) نقطة مراقبة في شمال شرق سوريا

جُرف نيوز | متابعات

سيّرت القوات الروسية والتركية، اليوم (الخميس)، دورية برية مشتركة في شمال شرق سوريا، هي الخامسة عشر من نوعها منذ مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان، إن الدورية جرت بين مدينتي رأس العين والقامشلي بريف الحسكة، بعمق (6) كيلو متر من الحدود السورية التركية وبامتداد (48) كيلو متراً، وشاركت فيها (4) مركبات من كل جانب.

وفي سياق متصل، أعلنت الوزارة في بيان اليوم، أنها نشرت (41) نقطة مراقبة على الطريق الواصل بين مدينتي تل أبيض بريف الرقة، ورأس العين بريف الحسكة، مشيرةً إلى أنها تسعى لزيادة عدد نقاط المراقبة في المنطقة إلى (66).

وذكر البيان أن قوات من “الكوماندوز” التركية تشرف على عمليات التفتيش في النقاط المراقبة تلك لضمان سلامة وأمن المدنيين، لافتاً إلى أن الجنود الأتراك في هذه النقاط يتقنون اللغة العربية ويستخدمون الأجهزة الإلكترونية المتطورة لتسجيل بيانات المارة والسيارات في قاعدة بيانات، إضافةً لوجود (47) كلباً بوليسياً.

وكانت القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” قد سيطرت على المنطقة الممتدة بين تل أبيض ورأس العين خلال عملية عسكرية في شهر تشرين/أكتوبر الماضي، توقفت بموجب اتفاق توصل إليه الرئيسان التركي والروسي في مدينة سوتشي، ويقضي بتسيير دوريات مشتركة في المنطقة بعد انسحاب “قسد” بعمق (30) كيلومتراً عن الحدود السورية التركية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق