ضحايا مدنيون بغارات روسية على بلدة البارة جنوب إدلب

والفصائل تتصدى لقوات النظام في الريف الجنوبي الشرقي

جُرف نيوز | متابعات

كثف الطيران الحربي الروسي وطيران النظام المروحي، اليوم (السبت)، القصف على ريف إدلب، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

وقالت صفحات محلية إن (4) مدنيين قتلوا بينهم طفل وأصيب آخرون في حصيلة أولية، جراء استهداف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات الأحياء السكنية في بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

كما استهدفت غارات مماثلة إضافةً لإلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة كفرنبل وقرى عدة في منطقة جبل الزاوية.

يأتي ذلك بالتزامن مع تواصل الاشتباكات على محاور ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وإفشال فصائل المعارضة محاولة تقدم جديدة لقوات النظام والميليشيات على محور إعجاز.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق