في مدينة ديرالزور.. الدواء مفقود وأسطوانة الغاز بـ(7) آلاف ليرة  

جُرف نيوز | ديرالزور

تتفاقم الأزمة المعيشية التي يعاني منها السكان بمنطقة سيطرة النظام في محافظة ديرالزور، بانقطاع المواد الأساسية وارتفاع أسعارها مع انهيار  الليرة السورية. 

وقال مراسل جُرف نيوز إن إمدادات الغاز المنزلي توقفت تقريباً عن ديرالزور، وارتفع نتيجة ذلك سعر أسطوانة الغاز إلى أكثر من (7) آلاف ليرة، بعد فشل خطة التوزيع بالاعتماد على ما يعرف بـ”البطاقة الذكية”، وفقدت الكثير من أنواع الأدوية أو تضاعفت أسعارها في الصيدليات، وأسعار المواد الغذائية الرئيسية.

ويسيطر تجار مقربون أو شركاء لضباط أمن أو قادة ميليشيات على أسواق ديرالزور، فيما تفرض الحواجز التابعة للفرقة الرابعة أتاوات ورشى على البضائع القادمة إلى ديرالزور.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق