عناصر “النمر” يقتلون مدير ناحية سلحب

جُرف نيوز | متابعات

شهدت مدينة سلحب في ريف حماة الغربي اليوم (الثلاثاء)، هجوماً مسلحاً من قبل “شبيحة” ضابط المخابرات الجوية سهيل الحسن الملقب بـ”النمر”، ما أدى إلى مقتل النقيب مهند علي وسوف من مرتبات وزارة داخلية النظام.

وقالت صفحات موالية إن أهالي قرية عنبورة التابعة لمنطقة مصياف والتي يتحدر منها وسوف والذي يشغل منصب مدير ناحية سلحب، شيعوه مساء اليوم بعد أن لقي حتفه بهجوم على مقر الناحية لمن وصفتهم بمجموعة من “المطاليب والخارجيين عن القانون”.

وجاء مقتل وسوف بعد اصطدامه المتكرر مع “الشبيحة” في سلحب وملاحقة واعتقال عدد منهم، الأمر الذي دفع بوزير داخلية النظام محمد رحمون إلى تكريمه والثناء على نشاطه العام الماضي.

وتعد مدينة سلحب والبلدات المجاورة لها الخزان البشري الأبرز لميليشيات “قوات النمر” التي يقودها سهيل الحسن، حيث يوجد أكثر من (7) آلاف ضابط وعنصر من المدينة فقط منخرطين في صفوف تلك الميليشيات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق