ألمانيا: لا مكان آمن في سوريا حتى اليوم لإعادة اللاجئين

ووزير ولاية بافاريا يطالب بوضع معيار آخر لأنصار النظام السوري

جُرف نيوز | متابعات

خلص تقرير داخلي لوزارة الخارجية الألمانية إلى أنه لا يوجد في سوريا حتى اليوم منطقة يمكن إعادة اللاجئين إليها، وأن إعادتهم “أمر في غاية الخطورة”.

وبحسب التقرير، فإن النظام السوري يمكن أن ينفذ “ضربات جوية في جميع أنحاء البلاد، باستثناء المناطق التي تقع حالياً تحت سيطرة تركية أو كردية أو يتم السيطرة عليها من جانب الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف أن “العائدين، ولاسيما المعروف عنهم أنهم معارضون أو مناوئون للنظام أو الذين يُنْظَر إليهم باعتبارهم كذلك، يتعرضون للقمع أو تهديد حياتهم بشكل مباشر”، وأن هذه الأخطار ليست قاصرة على هذه الفئة وحدها.

من جانبه طال يوأخيم هيرمان، وزير داخلية ولاية بافاريا بأن يسري معيار آخر بالنسبة لأنصار رئيس النظام السوري بشار الأسد الذين كانوا في سوريا بمحض إرادتهم ثم عادوا إلى ألمانيا دون أن يقع عليهم ضرر، واعتبر أن “هؤلاء الناس ليسوا مهددين بأي اضطهاد والعودة بالنسبة لهم شيء مقبول”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق