في ديرالزور.. حاجز جديد لماهر الأسد لفرض الأتاوات على البضائع وصهاريج النفط المهرب

جُرف نيوز | ديرالزور

أقامت الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر شقيق بشار الأسد، حاجزاً جديداً ضخماً قرب بلدة بقرص على طريق ديرالزور الميادين.

وقال مراسل جُرف نيوز إن الوظيفة الأساسية لهذا الحاجز الذي يديره “المكتب الإقتصادي” التابع للفرقة الرابعة، هو فرض الرسوم والأتاوات على صهاريج النفط المهرب من منطقة سيطرة “قسد” عبر نهر الفرات بين بلدة الشحيل بمنطقة “قسد” وبلدة بقرص بمنطقة النظام.

وإلى جانب النفط والبضائع الأخرى المهربة من منطقة “قسد” يفرض “المكتب الاقتصادي” التابع للفرقة أتاوات ورسوم على التجار الذين ينقلون بضائعهم القادمة من دمشق فديرالزور إلى مدينتي الميادين والبوكمال وعشرات القرى والبلدات والمدن في ريف دير الزور الشرقي بعد هذا الحاجز.

وخلال الأشهر الأخيرة، ضاعفت الفرقة الرابعة بديرالزور أعمالها الاقتصادية المعتمدة على تحصيل الرشى والأتاوات لصالح “المكتب الاقتصادي” الذي تذهب “موارده” المختلفة مباشرة إلى المكتب الخاص لماهر الأسد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق