الخارجية الأمريكية: شروط وفد النظام السوري المسبقة “محاولة وقحة” لتأخير عمل اللجنة الدستورية

يجب إطلاق سراح المعتقلين وإيقاف إطلاق النار وإجراء انتخابات حرة ونزيهة

جُرف نيوز | متابعات

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن دعمها للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، في ”جهودهما الرامية إلى تسهيل عمل اللجنة الدستورية“ السورية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية مورغان أورتاغوس في بيان صدر أمس (السبت) إن وفد نظام الأسد جاء إلى الجولة الثانية من محادثات اللجنة بشروط مسبقة، معتبرة هذه الشروط ”انتهاكاً واضحاً لنظام اللجنة الداخلي“، وأنها ”محاولة وقحة لتأخير عمل جهد مهم تدعمه كل من المجموعة المصغرة ومجموعة أستانا“.

ودعت أورتاغوس إلى متابعة القضايا الأخرى بشكل متواز مع عمل اللجنة الدستورية، لما في ذلك إطلاق سراح المعتقلين ووقف إطلاق النار على مستوى البلاد وتهيئة بيئة آمنة ومحايدة من أجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف كامل للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق