قائد “قسد”: قواتنا لن تنسحب من عين عيسى وتل تمر

ولن نقبل بالعودة إلى ما قبل عام 2011

جُرف نيوز | متابعات

صرح القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي اليوم (السبت)، في مقابلة خاصة مع قناة “العربية”، أن بلدتي تل تمر وعين عيسى لن يتم تسليمهما إلى النظام أو القوات الروسية، وبأنهما ستبقيان تحت سيطرة “قسد” بالإضافة إلى الطريق الدولي “M4″، وفق كل الاتفاقيات الموقعة بين الأطراف المختلفة، على حد قوله.

وقال عبدي إن “قسد” وبمشاركة جزئية من قوات النظام، تسيطر على أجزاء من “M4″، فيما يسيطر “الجيش الوطني” على أجزاء أخرى، الأمر الذي أدى إلى انقطاعه أمام حركة المدنيين، مشيراً إلى أن “قسد” طلبت من الدول الضامنة أن “تنسحب القوات التركية 33 كم شمال الطريق.. ونحن سنسحب قواتنا من الطريق ليصبح سالكاً أمام المدنيين.. من الممكن أن يسير الروس برفقة قوى الأمن الداخلي الكردية دوريات على هذا الطريق”.

وذكر عبدي أن قوات النظام انتشرت بناء على طلبهم من الباب إلى نهر دجلة على طول الحدود التركية للفصل بينهم وبين “الجيش الوطني”، مؤكداً على تسيير دوريات روسية في عين العرب ومنبج والجزيرة، وانتشار القوات الأمريكية شرق القامشلي حتى المالكية، وغرب القامشلي نحو الحسكة ودير الزور.

من جانب آخر، قال عبدي: “سنواصل الحوار مع النظام حتى نصل إلى حل نهائي للمشكلة، نحن نعرف أن العقلية الشوفينية البعثية تسود الخطاب ويجب تجاوزها لصالح وحدة سوريا”، مشدداً على أنهم يطالبون باللامركزية السياسية، وبأنهم لن يقبلوا بالعودة إلى ما قبل عام 2011 وكأن شيئاً لم يحدث.

وأكّد على أن “قسد” كانت ولا تزال جزءاً من المنظومة الدفاعية السورية، لافتاً إلى أنها “ستكون جزءاً من الجيش السوري في حال أقر دستور جديد، مع الحفاظ على خصوصيتها كمؤسسة عسكرية وليس كأفراد وأن تستمر في مناطق وجودها”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق