الفصائل تهاجم قوات النظام والميليشيات بريف إدلب

جُرف نيوز | متابعات

بدأت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” في إدلب اليوم (السبت)، عملاً عسكرياً ضد قوات النظام والميليشيات المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقالت صفحات محلية إن اشتباكات عنيفة تدور حالياً بين الفصائل من طرف وقوات النظام والميليشيات من طرف آخر على محاور قرى إعجاز والمشيرفة وأم الخلاخيل وسرجة، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” في وقت سابق اليوم عبر معرفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم في ريف إدلب الشرقي، وقتل مجموعة كاملة وأسر عنصر بعد وقوعهم بكمين محكم اثناء محاولتهم التقدم ليلاً على محور تل دم.

وقالت “الوطنية للتحرير” اليوم أنها أوقعت عدداً من عناصر قوات النظام بين قتيل وجريح خلال التصدي لمحاولة تقدم لهم على محور قرية الحويجة في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وتتزامن الاشتباكات العنيفة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، مع تجدد الاشتباكات بين الطرفين على محور الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي، حيث تحاول قوات النظام التقدم في المنطقة تحت غطاء من الطيران الحربي الروسي.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق