“الآن وفقط الآن”.. سياسة إسرائيلية جديدة لمواجهة إيران في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، في تقرير نشر اليوم (الجمعة)، إن وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت يقوم بصياغة سياسة جديدة، تتعلق بنشاط الجيش الإسرائيلي ضد الانتشار العسكري الإيراني في سوريا.

ووفقاً للصحيفة، تقوم السياسة الجديدة التي يناقشها بينيت مع هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، على “شن هجمات متواصلة ومنتظمة ضد القوات الإيرانية في سوريا.. واستغلال الفترة الحالية، التي تشهد بها إيران أزمة داخلية عميقة” وكذلك في العراق ولبنان.

وذكر التقرير أن بينيت يرفع الشعار القائل: “يجب اتخاذ إجراء عسكري هجومي، إلى جانب زيادة العقوبات الاقتصادية، والضغط السياسي على إيران”، مشيراً إلى أن “الوقت المناسب للقيام بذلك هو الآن وفقط الآن”، وأنه “كلما زاد عدد القتلى الإيرانيين في سوريا، كلما زاد الضغط من طهران، لسحب القوات من هناك”.

ونقلت الصحيفة عن بينيت قوله إن “أياً من الدول العظمى لن يقوم بهذا العمل بدلاً من إسرائيل، وأنه في الوضع الراهن، من المستحيل التعويل على التحركات الأمريكية والروسية في هذا الشأن”، مضيفاً: “من المتوقع أن يدور الصراع بين بلاده وإيران في سوريا”.

وخلال السنوات الماضية، شنت إسرائيل بشكل متقطع مئات الهجمات على مواقع الحرس الثوري الإيراني وميلشياته في سوريا للحد من الوجود الإيراني هناك، ومنع نقل الأسلحة من إيران إلى لبنان، عبر سوريا والعراق.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق