رغم الرفض الروسي.. اعتماد ميزانية تمويل جديد للتحقيق بجرائم الكيماوي في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

صوتت الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأغلبية ساحقة اليوم (الخميس) بالموافقة على اعتماد ميزانية جديدة للمنظمة، تضمن تمويلاً لفريق التحقيق المتخصص بتحديد مرتكبي جرائم الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا.

وفشلت روسيا وحلفاؤها في إيقاف ميزانية العام 2020 للمنظمة، وهي خطوة كان من شأنها أن تجعل المنظمة غير قادرة على العمل، بسبب الأموال المخصصة للفريق الذي يحقق بهجمات السلاح الكيماوي في سوريا. لكن (106) أعضاء في المنظمة صوتوا لصالح الميزانية الجديدة، فيما صوتت (19) دولة من بينها روسيا والصين ضدها.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت روسيا بمساعدة النظام السوري في التستر على استخدامه للأسلحة الكيميائية في سوريا. من خلال تقويض عمل منظمة الأسلحة الكيميائية. خلال الاجتماع السنوي للدول الأعضاء في المنظمة البالغ عددها 193 دولة في لاهاي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق