ميركل: عودة اللاجئين تتطلب تغييرات سياسية في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس (الثلاثاء)، إن ألمانيا تريد التدخل بشأن ما يتعلق باللجنة السورية لصياغة الدستور، “لأننا بحاجة إلى تغييرات سياسية في سوريا، نحن بحاجة للعمل من أجل إعداد دستور جديد”.

وأضافت ميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في برلين، أن “هذا هو السبيل الوحيد من أجل توفير الظروف التي تسمح بعودة اللاجئين الكثيرين لسوريا يوماً ما من الأردن ولبنان وتركيا وربما من ألمانيا أيضاً”.

من جانبه، قال غوتيريش إن “الأزمة السورية قد استمرت لفترة طويلة عانى خلالها الشعب بصورة مروعة”، مشيراً إلى أنه وبعد إعلان اللجنة الدستورية، فقد حان الوقت لجميع المشاركين في الصراع السوري للبدء في مناقشة لتهيئة الظروف بهدف تحقيق حل سياسي حقيقي، بقيادة السوريين”.

يشار إلى أن اجتماعات الجولة الثانية للجنة الدستورية في جنيف تعثرت خلال اليومين الماضيين، وذلك بعد انسحاب وفد النظام منها لرفض وفد المعارضة مقترحاته حول جدول الأعمال التي عنونها بـ”الركائز الوطنية”، وسط مساعي مع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن لتقريب وجهات النظر واستئناف الاجتماعات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق