أثناء مناقشتها.. الموازنة العامة لحكومة النظام تتراجع بنحو مليار دولار خلال شهر واحد 

جُرف نيوز | متابعات

تراجعت قيمة الموازنة العامة لنظام الأسد للعام 2020 بنحو مليار دولار، منذ عرضها قبل نحو شهر على “مجلس الشعب” لمناقشتها، وحتى إقرارها اليوم (الثلاثاء).

وعُرضت قيمة الموازنة البالغة (6,1) مليار دولار على المجلس في 27 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في الوقت الذي كان فيه سعر صرف الدولار بنحو (650) ليرة، ما يعني أنها تراجعت بنحو (17) في المئة، وبمقدار مليار دولار خلال شهر واحد فقط أثناء مناقشتها وإقرارها.

وأقر المجلس الموازنة التي حددت حكومة الأسد اعتماداتها بـ(4) تريليون ليرة سورية، أي ما يعادل (5,2) مليار دولار بحسب سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية حالياً، والذي تجاوز (760) ليرة سورية للدولار الواحد.

وكانت حكومة الأسد قد انتهت من إعداد مشروع الموازنة العامة لعام 2020 الشهر الماضي، وسط غياب تام لأيّة اعتمادات جارية لتثبيت سعر الصرف والحد من ارتفاع الأسعار، والاكتفاء بالحديث عن فرص عمل ستتيحها الموازنة، في مؤشر واضح على فشل سياسات النظام الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق