منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ترفض التشكيك بنتائح التقرير عن السلاح الكيماوي في سوريا 

جُرف نيوز | متابعات

قال مدير منظمة الأسلحة الكيماوية فرناندو آرياس إنه يقف إلى جانب التقرير الخاص بفريق التحقيق باستخدام السلاح الكيماوي مدينة دوما، عقب التشكيك بنتائج التقرير في رسالة إلكترونية مسربة.

وخلال كلمته في افتتاح المؤتمر السنوي للدول الأعضاء في المنظمة اليوم (الإثنين) أعرب آرياس عن تأييده لـ“النتائج المهنية المستقلة لفريق التحقيق، بينما يستمر نشر بعض وجهات النظر في منتديات للمناقشة العامة“.

وبدأت المنظمة تحقيقاً داخلياً في تسريب لوثيقة نشرها موقع ”ويكيلكس“، تزعم أن تقرير المنظمة بشأن سوريا يحتوي على ”تحيز غير مقصود“.

وحاولت الحكومة الروسية عقب الهجوم الكيماوي لقوات النظام على الغوطة بريف دمشق، نفي مسؤولية النظام عن هذه الهجمات، وفبركت شهادات مغايرة أدلى بها أشخاص في جلسة للمنظمة في لاهاي، لكن أعضاء المنظمة رفضوا مزاعم روسيا والنظام، كما رفض أعضاؤها حضور الجلسة في مقر المنظمة. وقال فيليب لاليو سفير فرنسا في المنظمة رداً على ذلك: ”هذا التنكر الفاحش لا يمثل مفاجأة من النظام التي ذبح شعبه وقتله بالغاز طوال السنوات السبع الماضية“.

وتعارض روسيا توسيع صلاحيات فريق التحقيق وتوجيه اتهامات رسمية لمنفذي الهجمات. وتهدد بعرقلة التصويت على ميزانية المنظمة للعام القادم. لكن كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسيا يقولون إن لديهم ما يكفي من الدعم لتمرير الميزانية بأغلبية كبيرة. 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق